الرئيسية / بورصة وأقتصاد / سلع رمضان بين«المستقرة» و «المش مضمونة» بسبب سعر صرف الدولار

سلع رمضان بين«المستقرة» و «المش مضمونة» بسبب سعر صرف الدولار

قبل نحو أقل من أسبوعين على شهر رمضان نوضح الخريطة السعرية للسلع ومدى توافرها خلال الشهر الكريم، بالإضافة إلى أبرز السلع المرشحة للاستقرار أو الزيادة. وقال الباشا إدريس، رئيس شعبة الغلال بالمجلس التصديرى للحاصلات الزراعية، إن هناك وفرة فى سلع الفول والعدس والفاصوليا واللوبيا دون تغيرات سعرية بالزيادة خلال شهر رمضان، ليباع الفول من 8 إلى 20 جنيهاً للمستهلك حسب الجودة، بمتوسط استهلاك بين 3000 و3500 طن.

وأكد مصطفى النجارى، رئيس لجنة الأرز بالمجلس التصديرى للحاصلات الزراعية، أن السلعة متوافرة، ولا توجد زيادة فى أسعارها حالياً، لافتاً إلى أن هناك عروضاً سعرية على الأرز قبيل رمضان، لتتراوح الأسعار حسب الجودة من 6.50 لـ8 جنيهات. ولفت إلى أن هناك فائضاً بنحو 2.50 مليون طن شعير من شأنه الحفاظ على استقرار الأسعار حتى أغسطس، وأشار إلى أن قرار وزير التموين ببيع الأرز المستورد بسعر أقل من الأرز المحلى سيسهم فى هذا الاستقرار ليباع الأرز المستورد بـ5.50 جنيه للكيلو.

 وفيما يتعلق باللحوم المستوردة، أشار أحمد صقر، رئيس لجنة الأسعار بالغرف التجارية، إلى توافر كميات قليلة من اللحوم المستوردة، منوهاً إلى أن نقص المعروض يرجع إلى كثرة وتضارب القوانين المنظمة لاستيرادها، خاصة أن هذه القوانين دون دراسة وافية، فضلاً عن ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الجنيه. وتابع: «انخفاض إقبال المستهلكين على اللحوم مؤخراً يرجع لارتفاع سعرها، بالإضافة إلى تخوفات كبيرة لدى كافة مستوردى اللحوم من استيراد أى كميات إضافية لصعوبة تسويقها»، مشيراً إلى أن أسعار اللحوم والدواجن المستوردة ارتفعت بنحو 100%، والطلب على الاستهلاك يرتفع بدءاً من الأسبوع الأخير من شعبان والأول من شهر رمضان، ويعمد التجار وأصحاب السوبر ماركت إلى تخزين البضائع. وقال: «من المتوقع أن يستهلك المواطنون خلال الأسبوع الأول من رمضان 10.500 طن لحوم و30 ألف طن دواجن لتباع اللحوم بأسعار تتراوح ما بين 75 و80 جنيهاً للكيلو حسب القطعة، مقابل ضعف استهلاك الأسماك والكبدة بدءاً من الأسبوع الأول». وتابع: «جميع الألبان ومنتجاتها متوافرة، إلا أن الأسعار على المستوى العالمى قد ارتفعت بنسبة 50%، وارتفعت على المستوى المحلى بنسبة 30%، وهناك تخوفات من حدوث زيادات أخرى فى الأسعار، وقد لوحظ ارتفاع أسعار اللبن البودرة». وأشار إلى توافر القمح والمكرونة والسكر بأسعار مستقرة دون زيادات.
ويعانى قطاع الألبان من عدة مشاكل منها ارتفاع أسعار المواد الخام اللازمة لإنتاج الألبان، وتدخُّل سلاسل المحلات الكبرى فى تسعير منتجات المصانع مما يعرّضها لخسائر كبيرة، وطالب تجار، الاتحاد العام للغرف التجارية بمواجهة سلاسل المحال التجارية وفتح باب استيراد الأبقار المدرّة للألبان. وفيما يتعلق بالزبدة، أكد أحدث تقارير الغرف التجارية توافرها، حيث يصل كيلو الزبد الصناعى إلى 40 جنيهاً، مع ملاحظة زيادة الأسعار مؤخراً بنسبة وصلت إلى 70% ما أدى إلى لجوء المواطنين إلى السمن النباتى.
وأكد عبدالعزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن بالغرفة التجارية للقاهرة، ارتفاع سعر بيع الدواجن بنحو 3 جنيهات قبل أيام من شهر رمضان، فى مؤشر على أن أسعار الدواجن فى سبيلها إلى الارتفاع خلال شهر رمضان، خاصة فى الأسبوع الأول الأكثر استهلاكاً، على حد قوله، على أن تتراجع الأسعار خلال الأسابيع الثلاثة التالية. وأضاف أن قيام الحكومة باستيراد كميات كبيرة من الدواجن سيسهم فى الاستقرار بشرط أن يتم طرح هذه الكميات قبيل شهر رمضان فى المجمعات، وبضوابط جديدة حتى لا يتم تسربيها إلى السوق السوداء. فى السياق ذاته، قال محمد شرف، رئيس شعبة اللحوم بالغرفة التجارية للقاهرة، إن اللحوم البلدى متوافرة نتيجة حالة الركود التى أصيبت بها الأسواق نتيجة الارتفاعات القياسية لسعر بيع كيلو اللحوم.
ولفت إلى أن الإقبال الكبير على اللحوم البلدى يبدأ فى الفترة من 24 إلى 30 شعبان للتخزين استعداداً لشهر رمضان، ويتراجع الاستهلاك بشكل كبير خاصة فى الأسبوع الأخير من الشهر الكريم، لافتاً إلى زيادة الأسعار 5 جنيهات فى الكيلو ليباع بـ130 و150 للكيلو حسب القطعية.

عن Sniper

شاهد أيضاً

أي جي بنك أول بنك يكسر حاجز ال 16 جنية مقابل الدولار

أي جي بنك أول بنك يكسر حاجز ال 16 جنية مقابل الدولار شهدت شاشات إي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *